النشا لعلاج الإسهال | 6 أسباب يجب تجنبها للحظر من أضطربات الإمعاء

يعتبر النشا لعلاج الإسهال من الطرق الستحدثة فى العلاجات, ويعتبر الإسهال عرضا يعانى منه الكثير على مدار العام, وهو عملية التبرز اللين, مصاحبا ببعض السوائل.

طريقة النشا لعلاج الإسهال

يستخدم النشا لعلاج الإسهال فى حالات الكبار والأطفال, حيث يمزج النشا مع الماء, او الحليب ثم تم تناوله, حيث تساعد تلك الطريقة على التقلبل من الحاجة للتبرز, يفضل مزج النشا مع الحليب فى حالات الإسهال لدى الأطفال.

يمكن مزج النشا مع الليمون , بفضل براعة الليمون فى قتل البيكتريا, كما يمكن إستخدام الليمون على حدة.

أسباب الاسهال

يحدث الإسهال بشكل عارض خلال العام للفرد مرة, او مرتين نتيجة مسببات عدة:

  • سوء الهضم الناتج عن سوء الغذاء.
  • تناول السكريات بشكل مبالغ فيه.
  • الإصابة بالبيكتريا, نتيجة تناول أطعمة ملوثة.
  • كما أن الإمساك يتبعه الإسهال.
  • الإفراط فى تناول الأدوية والمضادات الحيوية.

الأعراض المصاحبة للإسهال

يعرف الشخص البالغ تعرضه للإسهال من خلال:

  • اكرار عمليات التبرز.
  • خالات الغثيان .
  • ألام شديدة فى البطن.
  • تقلصات المعدة.
  • وجود دم فى البراز.
  • السخونية.

فى حالة حدوث تلك الأعراض ينبغى توحى الحذر, وسرعة إستخدام النشا لعلاج الإسهال.

ولكن اذا ظهرت بعض أعراض الجفاف لدى الأطفال, او السخونية إستمرت لمدة 24 ساعة, وكان البراز أسود, ينبغى زيارة طبيب الأطفال.

الأثار الجانبية لحدوث الإسهال

يمكن أن تحدث مضاعفات نتيجة الإصابة بالإسهال, حيث أنه يعتبر شكل من أشكال تفريغ السوائل, الذلك ممكن يؤدى إلى حدوث جفاف لدى البالغين والأطفال, ومن علامات ذلك:

  • الشعور بالعطش الشديد, والحاجة للماء.
  • حدوث جفاف للفم.
  • التعب,والشعور بالدوخة.

أما بالنسبة للأطفال أضف إلى ماسبق:

  • الحفاضة نظيفة لمدة 3 ساعات.
  • بكاء الطفل بدون الدموع.
  • السخونية التى تصل لـ39 درجة.
  • تهيح الأمعاء, والحاجة للنعاس.

كيفية علاج الإسهال

علاج الإسهال عند الأطفال

للتخلص من عمليات الإسهال يمكنك إستعمال النشا لعلاج الإسهال, كما يمكن إستخدام بعض الأدوية المساعدة للتخلص من الإسهال, عدم الإكثار من شرب السوائل, وينبغى شرب الماء على فترات متساوية من اليوم, والإبتعاد عن شربها أثناء الطعام, بل يفضل بين الوجبات.

وختاما نقول الوقاية خير من العلاج, لذلك يجب غسل الأيدى قبل تناول الطعام, والإبتعاد عن الأطعمة مجهولة المصدر.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.