تحاليل قبل الحقن المجهري وأهم الإجراءات المتبعة

تحاليل قبل الحقن المجهري وأهم الإجراءات الضرورية التي يجب اتخاذها قبل البدء في الخضوع لعملية الحقن المجهري للنساء، إليك أهم التحاليل والفحوصات الطبية التي يتوجب الخضوع لها قبل الحقن المجهري. 

الحقن المجهري خطوة بخطوة

في بداية الأمر عند اخذك القرار بالخضوع لعملية مرحبا الحقن المجهري يجب التشاور المبدئي مع أخصائي العقم لجمع التاريخ الطبي وتحديد الأسباب المحتملة للعقم. 

قد يخبرك الطبيب بالخضوع لفحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لتحديد بنية الرحم والمبيضين والسمات التشريحية للمريضة، وما إلى ذلك.

تحاليل قبل الحقن المجهري

إليك أهم تحاليل واختبارات الدم والبول التي ستخضعين لها ويتوجب عليك معرفته. 

اختبارات الدم والبول وبعض الخزع التي تؤخذ من الجهاز التناسلي.

التنظير المائي وهي طريقة الفحص التي تساعد على تحديد حجم وشكل تجويف الرحم ، والتغيرات والميزات المحتملة ، وكذلك الجزء المتاح من قناة فالوب. 

تنظير الرحم وهو فحص تجويف الرحم من خلال عنق الرحم باستخدام منظار الرحم، وهو تلسكوب صغير مع الضوء والكاميرا في النهاية. 

تحليل السائل المنوي لمعرفة وتقييم تركيب الحيوانات المنوية، تركيز الحيوانات المنوية، حركة الحيوانات المنوية وما إلى ذلك. 

تحاليل الدم قبل الحقن 

تعتبر تحاليل الدم الأكثر أهمية حيث توضح حالتك الصحية ونسب العناصر الضرورية لنجاح عملية الحقن المجهري، ينصح بالخضوع لتلك الاختبارات قبل إجراء الحجامة قبل الحقن المجهري

جميع اختبارات الدم الضرورية تتلخص في اختبار هرمونات الغدة الدرقية ، هرمون البرولاكتين ، فصيلة الدم وعامل Rh. 

كذلك اختبارات للتأكد من الخلو من الأمراض المعدية مثل مرض الكلاميديا ​​ومرض الزهري ، و فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز

 كيف يعمل علاج الحقن المجهري؟

 تستخلص البويضات بعد التبويض وتجهز في المختبر جنبا إلى جنب مع الحيوانات المنوية، ويتم حقن الحيوان المنوي مباشرة في سيتوبلازم خلية البويضة. 

تستغرق هذه العملية حوالي 4 ساعات، ثم تترك الأجنة الملقحة لمدة ثلاث أو أربع أو خمس أيام قبل أن يتم نقل الجنين إلى الرحم. 

يتم وصف العلاج الدوائي الداعم لمدة 14 يومًا على الأقل مع التحقق المستمر من مستوى هرمون البروجسترون حتى اليوم 14 بعد نقل الجنين. 

يتم الفحص بالموجات فوق الصوتية لتأكيد الحمل بعد 4 أسابيع من نقل الجنين، واعتمادًا على نتائج الاختبارات والموجات فوق الصوتية، يحدد اختصاصي التكاثر ما إذا كان يجب الاستمرار في استخدام الأدوية المساعدة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.